أخبارالأفقجريدة BBM TV

الركراكي: مواجهة البيرو لن تكون سهلة.. ونبحث إقحام لاعبين آخرين بالمقابلة

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، أن متوسط الميدان سفيان أمرابط يصعب تعويضه في تشكيلة “الأسود”؛ وذلك قبل المواجهة الودية المنتظرة أمام البيرو، غدا الثلاثاء، بملعب “ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وقال الركراكي، خلال الندوة الصحافية التي تسبق مواجهة المغرب والبيرو: “في البداية نعتذر عن عدم إعطاء تصريحات لوسائل الإعلام عقب مواجهة البرازيل بسبب ضيق الوقت، لأننا كنا مسافرين إلى إسبانيا ليلا؛ لكن يجب أن نجد الحل مستقبلا لمثل هذه الأمور”.

وأضاف المتحدث نفسه: “لعبنا أمام البرازيل يوم السبت، وسافرنا بالليل إلى مدريد، نشعر ببعض التعب، خاصة أننا في شهر رمضان. مباراة البيرو لن تكون سهلة، وأي منتخب سيُواجهنا سيرغب في الفوز علينا، بعد النتائج الإيجابية التي حققناها”.

وتابع مدرب “أسود الأطلس” حديثه قائلا: “علينا أن نُحافظ على مستوانا، نشتغل على العديد من التفاصيل، وسنقوم بكل ما في وسعنا للفوز بالمباراة، سنبحث كذلك عن الطراوة البدنية لجميع اللاعبين، لدينا عز الدين أوناحي مصاب، وكذلك الأمر بالنسبة لأشرف حكيمي الذي كان يحب أن يلعب فقط شوطا واحدا في المباراة الماضية”.

وواصل: “لا أريد تغيير الكثير في المنتخب، حتى لا أضيع المكاسب والتوزان، تغلبنا على المصنف الأول عالميا، ومواجهة البيرو ستكون مختلفة، علما أنه منتخب كبير نكن له كل الاحترام. وبالنسبة للاعبين الشباب، يُمكننا الاعتماد عليهم كذلك مع المنتخب الأولمبي”.

وأردف: “عندما أستدعي لاعبين شبابا، فإنهم يستحقون ذلك، وشاهدنا كيف قدم بلال الخنوس نفسه، بعد أن منحته الفرصة تدريجيا من المونديال إلى الآن، عليه أن يُحسن اختياراته عند الانتقال إلى فريق آخر، وهو من أبرز المواهب الموجودة، أمام البيرو سنبحث عن منح الفرصة للاعبين آخرين، مع الحفاظ على الركائز”.

وعن الأخطاء التي ارتكبها ياسين بونو حامي عرين “الأسود” أمام البرازيل، قال الركراكي: “بونو حارس كبير، قدم مستوى جيدا في المونديال، وكل إنسان يقع في الخطأ؛ لكن يبقى بونو من أبرز الحراس. وبالنسبة للبديل منير المحمدي، فإنه محترف على أعلى مستوى يتدرب بجد، ودائما جاهز، وهذا ما يروقني فيه”.

وعن مستوى المهاجم عبد الرزاق حمد الله، أورد الناخب الوطني: “أستدعيه لأنني مقتنع به، قد يبدأ رسميا أمام البيرو، أنا من استدعيته للمونديال وليس الصحافة. لهذا، حتى عندما انتقدتموه وجهت إليه الدعوة، لديه صفات خاصة نحتاجها، أمام البرازيل مثلا كنت بحاجة إلى وليد شديرة كبديل، وحمد الله يتدرب بجد ويقاتل في الملعب لهذا أحبه”.

وأضاف: “مباراة البيرو ستكون مماثلة لمواجهتنا الماضية أمام بارغواي، سمعت أن 30 ألف مشجع بيروفي سيكون حاضرا بالملعب، نحترم الخصم وسنقدم ما لدينا”.

واختتم: “سفيان أمرابط يصعب تعويضه، من حيث التوازن الذي يمنحه للمنتخب الوطني في وسط الميدان، وإمكانياته البدنية الكبيرة، وسنحاول الوقوف على إمكانيات عمران لوزا كبديل له في الارتكاز، أما في قلب الدفاع لدينا خيارات كبيرة”.

من جهة أخرى، علق الركراكي: “أما ما حدث لنا من إساءة في الفندق، فقد كان وراءها شاب في 18 من عمره، نحن مسلمين والمسامح كريم، ربما لم يسافر من بلده قط ليعرف شعائر رمضان.. لا نقبل العنصرية؛ لكن يجب أن نعطي صورة جميلة على المسلمين ونسامح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى