أخبارالأفقجريدة BBM TV

الأسعار والجودة تدفع 40% من المغاربة إلى تجنب المنتجات المحلية

كشفت دراسة حديثة أن حوالي 40 في المائة من المغاربة يرفضون استهلاك المنتجات المغربية بسبب الجودة والسعر.

وذكرت الدراسة، التي أنجزتها الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك، أن 19 في المائة فقط من المغاربة يعتقدون أن المنتجات المغربية تتوفر على جودة أعلى مقارنة بالمنتجات الأجنبية، بينما يرى 31.6 في المائة أنها ذات جودة مماثلة.

الدراسة شملت 3000 شخص، نصفهم عبر الأنترنيت والنصف الآخر بشكل مباشر، من مختلف الأعمار والمستويات الاجتماعية والدراسية والمهنية، وذلك خلال الفترة من 25 دجنبر إلى 31 يناير 2022

الهدف من الدراسة هو فهم العوامل السلوكية التي تتدخل في اختيار المنتجات الاستهلاكية، وفهم سلوك المستهلك تجاه المنتجات المغربية ومستوى معلوماته حول أثر استهلاك المنتجات المحلية على الاقتصاد الوطني.

نتائج الدراسة تشير إلى أن 62.6 في المائة من المستجوبين يثقون بالمنتجات المصنوعة في المغرب، وتأتي على رأسها المنتجات الغذائية بنسبة 36,5 في المائة، وهو ما يعكس الفخر بجودة الطبخ المغربي، كما يمكن أن يعني أن تكلفة المنتجات الغذائية أقل من المنتجات الأخرى.

وتأتي السيارات في المرتبة الثانية ضمن المنتجات المفضلة لدى المغاربة بنسبة 29.3 في المائة، ثم المنسوجات بنسبة 26.20 في المائة.

أسباب استهلاك المنتجات المغربية

صرح 36.7 في المائة من المستجوبين بأنهم يفضلون استهلاك المنتجات المحلية للمساهمة في الاقتصاد أولاً، بينما يفضلها 33.2 في المائة لسعرها، و30.1 في المائة لجودتها.

وذكرت الدراسة أن المغاربة مستعدون للاستهلاك المحلي وخفض حصة المنتجات المستوردة في سلة مشترياتهم والمساهمة في التنمية الاقتصادية، لكن شريطة أن يكون المنتج يستجيب لمعايير الجودة وبسعر مناسب.

ويتجلى من النتائج أن 30.5 في المائة من المستجوبين يفضلون استهلاك المنتجات المحلية، بينما يفضل 35.6 في المائة المنتجات الأجنبية.

ويفضل الشباب دون سن 45 سنة والمستهلكون ذوو الدخل المرتفع المنتجات الأجنبية، في حين يجد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 46 عاما والمتقاعدون والعاطلون عن العمل أن المنتجات المغربية لها صفات معادلة لتلك الموجودة في المنتجات الأجنبية.

ويعتقد قرابة نصف المستجوبين (45.2 في المائة) أن سعر المنتجات المحلية معادل لسعر المنتجات الأجنبية، بينما يعتقد 49 في المائة أن المنتجات المحلية أغلى من المنتجات الأجنبية، و16,9 في المائة فقط يعتقدون أنها أرخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى