أخبارالأفقجريدة BBM TV

ريال مدريد يمطر شباك ليفربول بـ5 أهداف

قلب ريال مدريد تأخره بهدفين أمام مضيفه ليفربول الإنجليزي إلى فوز مثير 5-2، مساء اليوم الثلاثاء، في ذهاب دور الستة عشر برسم دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكان بمقدور ليفربول أن يحسم الفوز مبكرا بعد تقدمه بهدفين، لكن الرعونة في الأداء وإهدار الفرص السهلة، بالإضافة إلى مهارة فينيسيوس جونيور وتألق كريم بنزيمة، أمور أعادت الريال للمباراة.

وتقدم ليفربول بهدف مبكر عن طريق المهاجم الأوروغوياني داروين نونيز بتسديدة رائعة بكعب القدم في الدقيقة الرابعة، ثم أضاف النجم المصري محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 14 بعد خطأ فادح من الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

لكن النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور أحيا آمال الريال بتسجيله هدفا في الدقيقة 21، ثم عاد وسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 36 بعد خطأ آخر فادح للحارس البرازيلي لليفربول، أليسون بيكر، قبل أن يحرز مواطنه إيدير ميليتاو الهدف الثالث للنادي الإسباني مطلع الشوط الثاني.

وتألق القناص الفرنسي بنزيمة بشكل لافت في الشوط الثاني، حيث سجل الهدف الرابع في الدقيقة 55 ثم عاد وسجل الهدف الثاني له والخامس للفريق الإسباني في الدقيقة 67.

وبذلك وضع الريال قدما في دور الثمانية من البطولة المفضلة له، التي يدافع عن لقبها بعد فوزه على ليفربول في نهائي النسخة الماضية.

ويحتاج الريال إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدفين في مباراة الإياب لكي يشق طريقه إلى دور الثمانية.

وبعد مضي أربع دقائق من بداية المباراة تقدم نونيز بهدف لليفربول بعد تمريرة رائعة من صلاح، قابلها مهاجم منتخب أوروغواي بتسديدة رائعة بكعب القدم في الشباك.

وكان بمقدور صلاح أن يحرز هدفا رائعا لليفربول في الدقيقة 13 بعدما تلقى تمريرة من كودي جاكبو بعد منتصف الملعب، لينطلق بالكرة صوب المرمى الإسباني لكنه سدد في النهاية خارج الشباك.

وأضاف صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 14 مستغلا خطأ فادحا من كورتوا حارس الريال الذي تلقى تمريرة من زميله داني كارفاخال لكنه تعثر بشكل غريب، لتصل الكرة إلى قائد المنتخب المصري أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة في الشباك.

ورد النادي الملكي بهدف في الدقيقة 21 بواسطة جونيور بعد تعاون مثمر مع بنزيمة قبل أن تتهيأ له الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة صاروخية في الشباك.

وضاعت فرصة محققة لليفربول في الدقيقة 25 بعد ارتباك في دفاعات ريال مدريد لم ينجح صلاح ونونيز في استغلالها، قبل أن يشتت كارفاخال الكرة من على خط المرمى.

وأجرى كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال تغييرا اضطراريا بخروج ديفيد آلابا للإصابة ونزول ناتشو.

وأنقذ أليسون، حارس ليفربول، مرماه من هدف محقق وتصدى ببراعة لتسديدة صاروخية لفينيسيوس بعد ضربة ركنية نفذها لوكا مودريتش.

وتقمص فينيسيوس دور البطولة وسجل الهدف الثاني له وللنادي الملكي في الدقيقة 36 بعد خطأ من أليسون الذي فشل في التعامل مع الكرة العائدة من زميله جو غوميز، وسدد في جسد فينيسيوس لترتد الكرة إلى داخل الشباك.

وكان بمقدور ترينت أرنولد أن يحرز الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر ضربة حرة مباشرة لكن كورتوا وقف له بالمرصاد.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول ضاعت فرصة مؤكدة للريال بعد تمريرة رائعة من فينيسيوس إلى رودريغو سيلفا أمام المرمى مباشرة، لكن أندرو روبرتسون وضع قدمه في اللحظة الأخيرة وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية.

وبعد مضي ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني أحرز ميليتاو ثالث أهداف النادي الملكي بعد ضربة حرة نفذها مودريتش على القائم القريب ليحولها ميليتاو برأسه إلى داخل الشباك.

ونجح بنزيمة في تسجيل رابع أهداف ريال مدريد بعد هجمة منظمة وسلسلة من التمريرات، أنهاها بتسديدة قوية لمست قدم غوميز مدافع ليفربول وتحولت إلى داخل شباك فريقه في الدقيقة 55.

وكاد ستيفان بايتيتش أن يرد بهدف لليفربول في الدقيقة 65 عبر تصويب مذهل من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.

وأحرز بنزيمة الهدف الثاني له والخامس للريال في الدقيقة 67 بعد تمريرة من مودريتش إلى فينيسيوس الذي مرر بدوره إلى بنزيمة، ليتلاعب بحارس ليفربول ويسدد بهدوء في الشباك الخالية.

وتراجع إيقاع اللعب تماما في آخر عشرين دقيقة، حيث لم يسع الريال لتسجيل المزيد من الأهداف، مكتفيا بأهدافه الخمسة. كما غاب ليفربول عن المشهد تماما، كما لو أنه استسلم للخسارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى