أخبارالأفقجريدة BBM TVمتابعات

مؤسسة فكر تضع الماء والطاقات المتجددة والتنمية المستديمة على طاولة النقاش الدولي

عرض شريط وثائقي " قطرة ماء تضيء الكون " للمخرج شعيب بغادى

 تؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن انبعاث الغازات الدفيئة نحو الهواء القريب من سطح الأرض إلى تغير مناخي ملحوظ على كوكب الأرض، سواء على مستوى اليابسة أو الماء. وتعتبر الأنشطة البشرية، لاسيما الصناعية منها، السبب الأول في حدوث هذه الظاهرة. أكيد بوسعنا رصد بعض آثار ظاهرة الاحتباس الحراري على المدى القريب، لكننا نحتاج إلى النماذج التي يطورها العلماء، حتى نتمكن من توقع آثارها على المدى البعيد.
يتجلى التغير المناخي في عدد من الظواهر المتنوعة مثل تغير درجات الحرارة على سطح الأرض، وارتفاع مستوى سطح البحر، وذوبان الجليد والثلوج، وعدم انتظام التساقطات المطرية، ثم تزايد عدد وَحِدَّةِ الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات، والعواصف، والجفاف، وموجات الحر، والأعاصير، والدوامات، والأمواج الغامرة، وحرائق الغابات. وينجم عن التطور المناخي تغيرا في حِدَّةِ الكوارث الطبيعية وترددها ومدتها وانتشارها؛ حيث يُرتقب مثلا أن تتكرر دورات الجفاف (نقص وندرة في المياه لفترة طويلة)، وتشتد حِدَّتُها، وتطول مدتها بسبب ارتفاع ظاهرة تبخر المياه، المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة. وعلاوة على ما يرتبط به من عواقب بيئية وصحية وخيمة، فإن التغير المناخي قادر على إحداث اختلال عميق في الرصيد المتوفر من الموارد المائية، ومن ثمة المساس بعدد مهم من القطاعات الحيوية مثل الفلاحة، والصناعة، وإنتاج الطاقة، والماء الصالح للشرب، والصرف الصحي، إلخ.

لقد جاءت مساهمة فريق العمل الثاني في تقرير التقييم السادس للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، الصادر في أواخر فبراير من العام الجاري 2022، مؤكدة، أكثر من أي وقت مضى، على الترابط الوثيق بين هشاشة الموارد المائية والأمن الغذائي في مواجهة الأحداث المناخية المتكررة. ويعتبر تبني مقاربة NEXUS (ماء-طاقة-أمن غذائي) من بين أهم أوجه صمود ومقاومة الساكنات المحلية للتغيرات المناخية. وفي الواقع، إن التغير المناخي يؤثر على الزراعة وتربية الماشية؛ وذلك بما يتسبب فيه من شح حاد في الموارد المائية، كما أن عدم انتظام فصول السنة، وتزايد فترات الحر الشديد، أو ندرة المياه يحدث اختلالا في الدورات الزراعية؛ حيث يمكن أن تتعرض المحاصيل الزراعية للإتلاف، ويمكنها أن تفقد انتظامها؛ فيؤدي كل هذا إلى فقدان الأمن الغذائي.
من ناحية أخرى، تظل الصناعات من بين القطاعات الأكثر تأثرا بندرة الموارد المائية الناجمة عن التغير المناخي؛ نظرا لحاجتها الملحة إلى كمية كبيرة من الموارد المائية وبجودة مهمة، لاسيما إذا كانت هذه الصناعات تنتصب داخل مناطق معرضة لمخاطر الفيضانات، وتعرية التربة وغيرها من المخاطر الطبيعية. ويعتبر قطاع الطاقة ثاني أكبر مستهلك للمياه؛ حيث إن غالبية طرق إنتاج الطاقة تحتاج بالضرورة إلى كميات هائلة من الماء (سدود تنتج الطاقة الكهرومائية، مراكز الطاقة النووية). غير أن ندرة الموارد المائية في بعض المناطق، الناجمة عن التغير المناخي تؤثر على إنتاج الطاقة، وتؤدي إلى الرفع من كلفة إنتاجها. وطالما أن الطلب على الطاقة في تزايد، فإن الضغط على الموارد المائية سيزيد أكثر فأكثر.
وعلى المستوى الوطني، يبدو أن المقالق والتخوفات اتجاه آثار التغير المناخي على الماء والساكنة باتت تحظى بأهمية بالغة، وتفرض التعامل معها بالجدية اللازمة؛ وذلك حتى نتمكن من ملامسة مداخل للحد من تفاقم الوضع، أو قل القضاء عليه نهائيا، الأمر الذي لا يمكن أن يتحقق إلا إذا تظافرت كل الجهود، وتم تثمين العمل الجماعي في مواجهة هذه الظاهرة.
وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يقع في منطقة جغرافية حيث الماء يعتبر عملة نادرة؛ وهي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA لذلك فإنه يتعرض بشكل منتظم لدورات الجفاف. وقد استشعرت المملكة المغربية الخطر مبكرا، وكانت على وعي بهذه الإشكالية، فانتهجت خلال العقود الأخيرة سياسة واعدة وطموحة تتمثل في بناء السدود. غير أن الاستثمارات المحققة في هذا المجال، والتي استجابت لغالبية حاجات البلد من الماء الصالح للشرب وماء السقي، يبدو أنها استنفذت مهامها، وصار من اللازم على المغرب أن يعتمد سياسات وخطط جديدة. في هذا السياق أطلق المغرب خطته الوطنية الجديدة حول الماء (2020-2050)، والتي تركز أكثر على تعبئة الموارد المائية غير التقليدية مثل تحلية مياه البحر؛ وهي التكنولوجية التي تخلق أملا حقيقيا لدى ساكنة المناطق الساحلية الجافة.
وبصرف النظر عن طبيعة التساقطات المطرية اللامتكافئة بين مختلف مناطق المغرب وجهاته، يتعين على المغرب أن يجد حلولا للنمو الديمغرافي القوي الذي تشهده أقطابه الحضرية الكبرى مثل الدار البيضاء ومراكش وأكادير. إن ضمان وصول الماء الصالح للشرب إلى الصنابير وبجودة عالية، ومحاربة جميع مصادر هدر المياه الصالحة للشرب يعتبر تحديا لكل المتدخلين في مسلسل إنتاج الماء وتوزيعه. ولكن، حتى نتمكن من ترشيد استهلاكنا لهذا المورد الثمين، يبدو أن الأهم هو تحسيس المستهلك بأهمية اقتصاد الماء، وجعله ينخرط بنشاط وحيوية في هذا الأمر، سواء كان هذا المستهلك فردا، أو جماعة محلية، فلاحا، أو مقاولة صناعية. فمسألة الماء يجب إدماجها في كل الجوانب المرتبطة بالتنمية السوسيو-اقتصادية، ويجب أن تكون جزءا لا يتجزأ من النقاش العمومي.
ولا يجب علينا أن نتردد في إعادة تقييم وتقويم بعض الاستراتيجيات القطاعية التي لم تضع في اعتبارها مسألة الماء منذ البداية؛ إذ لا يجب أن نتعامل مع تراجع الموارد المائية وشحها كما لوكان قدرا محتوما؛ لأن هناك من التقنيات الجديدة ما أصبح متوفرا على المستوى الاقتصادي، وفي المتناول على نطاق واسع؛ يكفي أن ننتقي التكنولوجيا الملائمة، والأكثر تكيفا مع الخصوصيات المحلية. أكيد أن الاستثمار في مجال تدبير الماء قد وفى بكثير من تعهداته، لكن عندما نأخذ في الحسبان القيمة الحقيقية والطابع الحاسم لهذه الثروة الحيوية، نعي جيدا أن ما سيجنيه المغرب من مختلف أشكال هذا الاستثمار، على المديين المتوسط والبعيد، يتعدى بكثير ما جناه منها إلى غاية الآن.
يبدو أن المغرب يواجه محدودية الموارد المائية وعدم انتظامها في المكان والزمان. إضافة إلى أن النظام المائي بالمغرب يتميز بتناوب أعوام زاخرة بالأمطار والمياه، وأخرى عجاف يطبعها جفاف حاد، ويمكن أن تدوم لسنوات عديدة مثلما حدث بين 2015 و2020. فقد تم تسجيل ضعف شديد في حصيلة السدود منذ عام 2015؛ حيث سجلت هذه الحصيلة أضعف مستوياتها في أواخر شهر نونبر من سنة2021؛ وهي نسبة 30 بالمائة. ولا يبدو أن هذه الإشكالية، مع آثار التغير المناخي الذي يشهده كوكب الأرض، ستخبو جدوتها في المستقبل القريب.
وانسجاما والمقتضيات الدستورية التي ثمنت دور الجماعات الترابية بوصفها فاعلا أساسيا في التنمية، وتحديدا الجهة، التي تحتل، من بين مختلف الجماعات الترابية، مكانة خاصة، لا يبدو أن توفير مستديم للماء داخل البلد يمكن أن يحالفه النجاح بدون تعبئة منصفة وفعالة للموارد على مستوى الجهات. ولا يستقيم هذا الأمر إلا بفضل إعمال منهجية المشاركة والتنسيق والاستشارة بين مختف الفاعلين والمتدخلين من حكومة، وجماعات ترابية، ومجتمع مدني.
ومادامت مشاريع التنمية تقتضي بالضرورة إعمال مقاربات نسقية واستباقية، لا يمكن، بأي حال، الاستغناء عن الدور الذي يمكن أن يضطلع به الجامعيون والباحثون من مختلف العلوم والتخصصات، لاسيما العلوم الاجتماعية، التي من شأنها بناء نماذج تحليل يكون في وسعها توقع الأزمات وتجنب المخاطر.
سوف تتناول هذه الندوة بالنقاش الخطة الوطنية المعتمدة من أجل التوفير المستديم للماء والتزود به، أخذا بالاعتبار مجموع الإشكالات التي تواجهنا في هذا المجال، والاقتراحات التي تقدم من أجل تحقيق هذا الهدف.
التوجهـــــات
ـ مواصلة تطوير العرض وتعزيزه من خلال بناء سدود جديدة، وربط مختلف الأنظمة الهيدروليكية فيما بينها، وتأهيل الطرق غير التقليدية لإنتاج الماء، وتحديدا تحلية مياه البحر، وإعادة تدوير المياه العادمة، وتصفية المياه المستعملة بحسب مقاربة مندمجة،
ـ تدبير الطلب على الماء بما يسمح واقتصاد هذه الثروة الطبيعية، وتثمين الموارد المائية المستعملة،
ـ المحافظة على الموارد المائية والحاملات البيئية، وتحسين تدبيرنا للكوارث المناخية، خصوصا فيما يتعلق بحماية الساكنة والخيرات من الفيضانات
. المباحث أو الموضوعات
1 ـ التغيرات المناخية.
2 ـ تكيف الموارد المائية مع التغيرات المناخية.
3 ـ الماء والصناعة وتكنولوجية المعلوميات.
4 ـ NEXUS : الماء والطاقة والأمن الغذائي.
5 ـ تحلية مياه البحر: تبادل تجارب.
6 ـ الانعكاسات الاقتصادية و الاجتماعية.


برنامج الندوة الدولية “الماء والطاقات المتجددة والتنمية المستديمة “

Programme du Symposium
EAU, ENERGIE ET DEVELOPPEMENT DURABLE
Marrakech 23- 25 Février 2023

برنامج الندوة

23 و24 و25 فبراير 2023

الخميس 23 فبراير طيلة اليوم: الإعداد لانطلاق الندوة

الجمعة 24 فبراير

10h- 13h المدرج ـ الجلسة الافتتاحية

كلمات الافتتاح

عرض شريط وثائقي بعنوان: قطرة ماء تضيء الكون
إنتاج مؤسسة فكر وجمعية جهات المغرب ، إخراج شعيب بغادى

س 12 محاضرات الافتتاح
Conférences d’ouverture

المحاضرة الأولى
Pr. Hudaifa Ameziane , Tanger , Maroc
Changements climatiques au Maroc : impacts Socio-économiques et politiques d’aptation

المحاضرة الثانية
Pr. Lionel Jarlon , Toulouse , France
Ressources et usages de l’eau dans le Sud de la Méditerranée. Comment concilier durabilité et usages croissants dans un climat changeant ?

الجلسة العلمية الأولى
15h – 17h المدرج

تكيف الموارد المائية والتغيرات المناخية
Les changements climatiques et les ressources hydriques
رئيس الجلسة ذ . وائل بنجلون

محاضرةConference

Pr. Margarida Antunes , Porto , Portugal
Groundwater vulnerability and climate change in the Mediterranean region.

شرفات افيلال ، الرباط ، المغرب
Sécurité hydrique face aux enjeux climatiques

Houria Tazi Sadeq , Casablanca, Maroc
Eau et changements globaux : Quelle gouvernance

عزيز الرباح ، القنيطرة ، المغرب
تدبير ندرة المياه: نحو استراتيجية متعددة الابعاد

ذ. سامي العوادي، تونس ، تونس
تأثير التقلبات المناخية على الاقتصاد الاخضر والازرق

ذ. محمد الأمين محمد محمود الحسن، نواكشوط ، موريتانيا
ملامح التغير وأثره في مناخ موريتانيا

Pr. Adnan Labbaci , Agadir , Maroc
Earth Observation technologies for natural resources management and climate change impact

السبت 25 فبراير 2023

10 h – 13hالمدرج

الجلسة العلمية الثانية

الموارد المائية والتنمية المستديمة
Les ressources en eau et le développement durable
رئيس الجلسة: ذ. عبد النبي المندور

محاضرة Conférence

Pr. Younes Hamed Gafsa , Tunisie
Les ressources en eau dans le bassin Sud de la Méditerranée dans les régions de MENA.

Pr. Fouad Amraoui , Casablanca, Maroc
Durabilité de la ressource en eau dans la région du Sais entre défis et opportunités

Pr. Younes Fakir , Marrakech, Maroc
Ressources eau dans le bassin du Haouz – Tensift, ou sommes – nous de la durabili

Mounia Benghanem , Marakech, Maroc
“ le GIRE dans les bassins du Tensift entre planification sectorielle et gestion locale “

Pr. Bouchra Lebzar , Marakech, Maroc
Stress hydrique, Citoyenneté responsable et Marketing social pour une consommation durable

ذ. علي داون ، اكادير، المغرب
حكامة الموارد المائية في المغرب في سياق الخصاص المائي

Pr. Reduan Lamrabet, Fès , Maroc
Les technologies de l’information au service d’une gestion intelligente de l’eau.

Abdelhafid El Alaoui El Fels, Marakech , Maroc
Frequency analysis of floods using an approach based on artificial intelligence

Nada Joumar, Tétouan , Maroc
The use of optical images for identification of river plumes, Crete-Greece

Omaima Bennani , Marrakech , Maroc
Cartographie des risques d’inondations à l’aide de la modélisation hydraulique et d’une approche indicative en environnement SIG : Une étude de cas au Maroc

Pr. Jilali Bendriss , Meknes , Maroc
La gestion de l’eau potable dans le monde rural, enjeux et contraintes /Cas de la commune d’Ain Gdah

Pr. Mohammed Ait Haddou , Agadir , Maroc
Délimitation des zones de potentiel des eaux souterraines dans une région semi-aride en utilisant la télédétection et le SIG : Une étude de cas du corridor d’Argana

Imane El Adnani , Marrakech , Maroc
Qualité des eaux souterraines dans le Sahel côtier entre El Jadida et Sidi Abed, Maroc : Cartographie et étude hydrochimique.

السبت25 فبراير
10h – 13 hقاعة الاجتماعات

الجلسة العلمية الثالثة

تدبير المياه والطاقات المتجددة
La gestion des eaux et les énergies renouvelables
رئيس الجلسة ذ. يوسف الكواري

محاضرة Conférence

Pr. Lahcen Benaabidate , Fès , Maroc
Evaluation des potentialités hydrothermales du Maroc

Pr. Driss Zejli, Kenitra , Maroc
De la transition plurielle au concept NEXUS

Pr. Amin Benouna , Marrakech , Maroc
Comment les besoins en eau industrielle de l’OCP vont-ils venir booster le développement de l’électricité renouvelable

Pr. Boukhattem Lahcen , Safi , Maroc
Amélioration du confort thermique d’un bâtiment par intégration des isolants bio-composites thermiquement efficaces.

ذ . محمد الأمين الشريف ، سبها ، ليبيا
استخدام الطاقة الشمسية الحرارية في تحلية مياه البحر والمياه الجوفية في ليبيا

Pr. Laila Mandi , Marrakech, Maroc
Les eaux usées / Une source d’eau nom traditionnelle

Pr. Fatiha Berroug
Impact du séchage solaire sur la gestion des boues des stations d’épuration au Maroc

Adel Zeggaf Tahiri , Tanger , Maroc
Eau, Développement et Environnement

ذ. علي عبد النبي شاكي ، وادي الشاطئ / ليبيا
انتظامية مياه الري للإدارة المائية الجيدة واستدامة الموارد المائي

Pr. Salah Erraki
Maîtrise de la demande en eau agricole pour une meilleure gestion des ressources en eau

Fatima-Ezzahra El Ghandour, El Jadida , Maroc
EO monitoring of actual and maximum et towards adaptive irrigation water management in response to climate forcing : the case of Doukkala, Morocco

Pr. Fouad Amor , Casablanca , Maroc
Repenser l’exportation de l’eau pour la souveraineté alimentaire

Pr. Mohammed Rahj , Casablanca, Maroc
Sécurité hydrique et sécurité alimentaire au Maroc.

الجلسة العلمية الرابعة
14 h – 16h المدرج

المحور الاجتماعي – الاقتصادي
Le volet socio-économique des ressources hydriques
رئيس الجلسة ذ. جمال الدين الهاني
محاضرة Conférence

ذة. حنان حمودا، الرباط، المغرب
المسألة المائية بالمغرب وسؤال التنمية : التحديات والامكانات

ذ. أحمد بوحامد جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء
الماء وتنظيم المجال بالمجتمعات الواحية : واحات درعة الوسطى نموذجا

ذ. عبد الرحيم العطري ، جامعة محمد الخامس ، الرباط
التدبير الاجتماعي للمياه في المجالات الواحية : فكيك نموذجا

محمد اقسوس ، مراكش ، المغرب
دور الاعراف والقوانين في دمقرطة توزيع المياه بالجنوب المغربي

ذ. جمال فزة ، الرباط ، المغرب
الجنون ” : حراس الماء”

مصطفى الشيخ ، الرباط ، المغرب
من التقاسم الى الانقسام ”
تسليع الماء والعلاقات الاجتماعية بواحات الجنوب
حالة قصر تيراف بواحة اكتاوة:

الجلسة الختامية
16h 30 – 17 h
رئيس الجلسة ذ. الموساوي العجلاوي

التقرير العام والتوصيات
ذ. جمال فزة

اختتام الندوة
ذ. محمد الدرويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى