أخبارأخبارالأفقجريدة BBM TV

 تحويل “زبالة ميركان” إلى فضاء ترفيهي في الدار البيضاء

شرعت جماعة الدار البيضاء في تهيئة مشروع الهضبة الخضراء الموجودة بمقاطعة سيدي مومن.

وبدأت في الأيام الماضية عملية تهيئة الهضبة الخضراء، من خلال تحويل مطرح النفايات الشهير في العاصمة الاقتصادية بـ”زبالة ميركان” إلى فضاء ترفيهي ورياضي، بإشراف من شركة التنمية المحلية “الدار البيضاء للبيئة”.

وتعمل الجماعة، بمعية مجموعة من الشركاء، على تحويل هذا المطرح إلى فضاء ترفيهي، من شأنه أن يصير متنفسا للساكنة التي تعاني من غياب مثل هذه المرافق.

وقال أحمد بريجة، رئيس لجنة المرافق بالمجلس الجماعي للدار البيضاء، إن شركة التنمية شرعت في تهيئة الفضاء المذكور بعدما تم تخصيص ميزانية له من طرف المجلس وباقي الشركاء.

وأضاف بريجة، أنه لأول مرة على الصعيد الوطني سيتم تحويل مطرح للنفايات إلى فضاء ترفيهي، مبرزا أن هذا المشروع تم العمل عليه مدة طويلة بغية إخراجه إلى حيز الوجود.

من جهته، سجل نائب رئيس مقاطعة سيدي مومن عبد الغني المرحاني أن هذا المشروع يمتد على مساحة تناهز 12 هكتارا، وسيضم مجموعة من المرافق المختلفة.

ولفت نائب الرئيس، إلى أن هذا الفضاء يضم مرافق ثقافية ورياضية وترفيهية، ستشكل متنفسا لساكنة مقاطعة سيدي مومن وكذا مقاطعة مولاي رشيد المجاورة لها.

وأضاف أن هذا المشروع، الذي انطلق العمل به وخصصت له ميزانية تقدر بحوالي مليار و900 مليون سنتيم، تنتظره الساكنة على أحر من الجمر باعتباره سيكون متنفسا بيئيا لها.

وكان المجلس الجماعي للعاصمة الاقتصادية قد صادق، خلال دورة فبراير العادية من سنة 2022، بأغلبية الحاضرين ومعارضة مستشاري حزب العدالة والتنمية، على النقطة المتعلقة بنزع ملكية القطع الأرضية المملوكة للخواص من أجل تهيئة الفضاء الترفيهي بمطرح النفايات المؤهل بسيدي مومن.

جدير بالذكر أن سنة 2015، في إطار البرنامج الوطني لتأهيل مطارح النفايات العشوائية المتواجدة بسيدي مومن، شهدت التوقيع على مشروع اتفاقية خاصة بتأهيل هذا المطرح بشراكة ما بين المديرية العامة للجماعات المحلية والوزارة المنتدبة للبيئة وولاية جهة الدار البيضاء- سطات والمجلس الجماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى