أخبارأخبارالأفقجريدة BBM TV

استيراد شحنة من الابقار المعدة للذبح لمواجهة الغلاء

وصلت خلال الأيام الماضية شحنات من رؤوس الأبقار المعدة للذبح إلى المغرب، بعدما قررت الحكومة استيرادها لمواجهة غلاء أسعار بيع اللحوم.

وكشفت بعض المصادر أن شحنات من الأبقار وصلت إلى ميناء الدار البيضاء قادمة من أوروبا، من شأنها أن تسهم في إغناء السوق الوطنية باللحوم، لافتة إلى أن المغرب يتوقع أن يتوصل بمئات من رؤوس الأبقار كذلك من دول أمريكا اللاتينية، خصوصا البرازيل وباراغواي.

وشددت المصادر نفسها على أن وصول هذه الشحنات في الأسابيع المقبلة سيمكن السوق الوطنية من اللحوم، وسيسهم في انخفاض أسعارها قبيل شهر رمضان الذي لم تعد تفصل عنه سوى أسابيع قليلة.

وأوضح في هذا الصدد عبد العالي رامو، رئيس الجمعية الوطنية لبائعي اللحوم الحمراء بالمغرب، أن وصول هذه الكميات من الأبقار قبيل شهر رمضان سيجعل أسعار اللحوم تتراجع، مسجلا ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن أسعار بيع اللحوم بدأت تسجل تراجعا طفيفا، وذلك بعد الشروع في جلب رؤوس الأبقار.

وشدد رامو، ضمن التصريح نفسه، على أن “أسعار بيع لحوم الأبقار في الأسواق بدأت في الانخفاض مقارنة بالحواضر، على اعتبار قلة الرسوم المفروضة بها”، مشيرا إلى أن “بعض المضاربين يعمدون إلى احتكار السلع للعمل على الرفع من أسعارها، غير أن القيام باستيراد كميات من الأبقار جعلهم يضطرون لإخراجها، ما سينعكس على السوق الوطنية ويؤدي إلى تراجع الأثمان”.

وعبر الفاعل في قطاع بيع اللحوم عن أمله أن تعرف الفترة المقبلة تساقطات مطرية تمكن من توفير الظروف الملائمة للمواسم المقبلة، وتفادي الخصاص في رؤوس الأبقار.

ويشتكي المغاربة منذ أسابيع من ارتفاع أسعار بيع اللحوم بشكل يومي، الأمر الذي بات يضر بالقدرة الشرائية لفئة واسعة منهم.

وتعالت أصوات الكثير من المواطنين المنددة بغلاء أسعار بيع اللحوم، التي أصبحت تفوق قدراتهم، وانضافت إلى مجموعة من المواد التي تعرف زيادة كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى