أخبارالأفقجريدة BBM TV

لتعزيز أسطول اخماد الحرائق..المغرب يتسلم طائرة جديدة من نوع “كنادير”

اقتربت شركة Cascade Aerospace من تسليم أولى طائرات الكنادير بعد تجهيزها بمقصورة قيادة جديدة مثل CL415 التي تشتغل بأسطول القوات الملكية الجوية. وبعد تسليم الطائرة لشركة DHC DE HAVILLAND، ستقوم الأخيرة بعملية الطلاء و آخر الروتوشات قبل تسليمها للمملكة.

وكان المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات، عبد الرحيم الهومي، صرح في وقت سابق، أن صفقة طائرات كنادير حسمت، ومن المرتقب أن تصل واحدة من الطائرات الثّلاث خلال 2023.

وشدد الهومي، على أن الطّائرتين المتبقيّتين ستصلان تباعا فيما بعد، مبرزا أن “الشركة المصنعة لهذه الطائرات لم تعد تنتج أعدادا كافية منها، بسبب وضعها الداخلي”.

وبذلك يتأكد رسميا حصول المغرب على 3 طائرات جديدة من طراز كنادير، المتخصصة في التدخلات الجوية ضد الحرائق؛ مكملا صفقة هامة في خضمّ موجة الحرائق الغابوية التي تشهدها غابات المملكة في الصيف.

أثناء الحرائق، يصبح اسم “كنادير” أشهر من نار على علم، والمغرب يمتلك الى حدود الان 8 ، تشارك في إخماد الحرائق في الداخل والخارج، لكن قليلون يعرفون مميزات هذه الآلة الضخمة، وميزتها الأولى أن نصفها العلوي عبارة عن طائرة فيما النصف السفلي هو بمثابة باخرة.

وبإمكان طائرات “كاندير” نقل ما يقارب 6137 لترا من المياه في كل جولة إقلاع بفضل توفرها على خزانين، و تتجاوز سعة الواحد منهما 3000 لتر، ويمكن لهذه الطائرات نقل الماء من أي مصدر للمياه السطحية يتجاوز عمقه مترا و40 سنتيمترا في مدة زمنية قياسية تصل إلى 12 ثانية.

وشاركت طائرات “كنادير” خلال الموسم الماضي في مكافحة 15 حريقا في مختلف جهات المملكة بما يفوق 100طلعة جوية و600 عملية إسقاط.

وتتميز الطائرة بمحركها القوي الذي يسهل لها التحليق على علو منخفض، ويسمح لها بالمناورة بالقرب من المناطق المتضررة التي في غالب الأحيان تكون تضاريسها صعبة ويصعب على الفرق الأرضية الوصول إليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى