أخبارالأفقجريدة BBM TV

صحيفة مالية : مركب محمد السادس لكرة القدم جوهرة رياضية وبنية تحتية فريدة

كتبت الصحيفة المالية “ليسور” أن المغرب يزخر بالعديد من البنيات التحتية الرياضية وفق المعايير العالمية، مسلطة الضوء على مركب محمد السادس لكرة القدم الذي يعد “بنية تحتية فريدة من نوعها في إفريقيا ” .

وشكلت منافسات كأس العالم للأندية التي يحتضنها المغرب حاليا مناسبة قام على هامشها مائة صحفي من 30 بلدا بالإطلاع عن قرب على انجازات المملكة في مجال البنيات التحتية الرياضية .

وذكرت الصحيفة المالية في مقال لكاتبه ، بوباكار تييرو، أن ” المغرب يضم 200 ملعب مجهزة بالعشب الاصطناعي وفق المعايير، و20 بالعشب الطبيعي. ومن بين هذه البنيات التحتية ملاعب طنجة وفاس والرباط والدار البيضاء ومراكش وأكادير ..” .

وأضافت أن المغرب يتوفر أيضا على مراكز جهوية للتكوين، إلى جانب مركب محمد السادس لكرة القدم الذي ” يعتبر بنية تحتية فريدة من نوعها في إفريقيا ” .

وأوضحت صحيفة (ليسور) أن “مركب محمد السادس يتواجد بمدينة سلا في قلب غابة المعمورة. وشيد على مساحة 29.3 هكتار ويتوفر على بنيات تحتية وتجهيزات عصرية تتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مما يجعله واحدا من أهم المركبات الرياضية في العالم ” .

وأبرزت أن المركب يضم إقامات للفريق الوطني الأول ( 66 غرفة و4 أجنحة)، وللمنتخبات الوطنية لأقل من 23 سنة (3 وحدات للإيواء تضم 150 سريرا )، ولأقل من 17 سنة (45 غرفة بطاقة استيعابية تصل إلى 80 سريرا ) ، وكذا لحراس المرمى ( 54 غرفة بطاقة استيعابية تبلغ 98 سريرا) .

كما يضم المركب، تضيف الصحيفة، أربعة ملاعب رياضية مجهزة بالعشب الطبيعي، وثلاثة بالعشب الاصطناعي، بالإضافة إلى ملعب معشوشب بالنوع الهجين، فضلا عن ملعب مغطى، وقاعة لاحتضان مباريات كرة القدم داخل القاعة، ومسبحا أولمبيا في الهواء الطلق وملعبي تنس وملعبا لكرة القدم الشاطئية .

ونقلت الصحيفة عن مستشار خاص لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قوله “إن مركب محمد السادس يعد بنية تحتية جد هامة بالنسبة لنا، لأنه يتوج عمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الذي شرعت فيه منذ 2014 من أجل تطوير اللعبة . فهذا المركب يشتمل على العديد من الفنادق لاستقبال جميع الفرق الوطنية. إنها مناسبة بالنسبة لنا اليوم لنظهر لكم أن نجاح كرة القدم الإفريقية لا يمكن أن يكون فرديا وإنما يكون بشكل جماعي ” .

وأشار، وفق اليومية، إلى أن هذا المركز وضع بشكل تلقائي رهن إشارة الفرق الوطنية الإفريقية التي ترغب في خوض تربصات إعدادية بالمغرب، مضيفا “غالبا ما يكون لدينا فرق إفريقية لم تحصل على الاعتماد من الكاف للعب في ملاعبها، نستقبلهم للعب هنا . نحن دائما جد سعداء بقدوم هذه الفرق لإجراء التداريب في هذا المركب من أجل الاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية “.

وخلص المسؤول ، تضيف الصحيفة، إلى القول ” نحن أيضا جد فخورين كمغاربة بزيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني أنفانتينو لهذا المركب، والذي أكد أن هذه البنية التحتية الرياضية هي من بين ثلاث أفضل مركبات في العالم وهذا شرف بالنسبة لنا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى