أخبارالأفقجريدة BBM TV

صحيفة سنغالية: مركب محمد السادس لكرة القدم جوهرة عالمية

وصفت المبعوثة الخاصة لوكالة الأنباء السنغالية إلى المغرب، مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة قرب سلا، بـ”جوهرة في قمة الحداثة ” ومعلمة هندسية تجمع بين الخبرة والمعرفة والجمال” تثير “بالفعل فضول الزائر من بعيد “.

وكتبت الصحفية السنغالية، التي توجد ضمن 150 ممثلا لوسائل إعلام إفريقية آخرين يغطون منافسات كأس العالم للأندية التي تجرى حاليا بالمغرب، أن “مركب محمد السادس لكرة القدم الموجود بسلا بجهة الرباط سلا القنيطرة (المغرب) يعد معلمة هندسية تجمع بين الخبرة والمعرفة والجمال. إنه يثير فضول الزائر من بعيد. يتسم داخل هذه البنية التحتية الرياضية بجمالية هندسية نادرة تثير الإعجاب أكثر” .

وأضافت المبعوثة الخاصة “أشجار مليئة بالأزهار، وشجيرات ونباتات ومساحات على مرأى العين، تجعلك تنبهر بهذا الصرح الرياضي من الخارج وبما يحيط به من فضاء أخضر رائع”، مذكرة بأن المركب الذي دشنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 2019، “يعد تحفة حقيقية شيدت على مساحة 29.3 هكتار بغلاف مالي يقدر ب630 مليون درهم ” .

وقالت الصحيفة أيضا: “تبدأ زيارة المركب من بهو بمدخل البناية . تزين الجدران صور العربي بن امبارك الملقب بـ”الجوهرة السوداء” لكرة القدم العالمية وكان يعتبر “مبدع ” الكرة المستديرة سنوات 1930 و1940 و1950 . وتعكس الصور باللونين الأسود والأبيض المسار الرائع لهذا الفنان الذي توفي سنة 1992 ” .

وتابعت:”المركب الذي يعد بمثابة معسكر لتجمع الفريق الوطني الأول بالمغرب، والمنتخبات الوطنية أثناء تجمعاتها الإعدادية، وكذا الأندية التي تمثل البلاد في المنافسات الدولية، يتوفر على بنيات تحتية وتجهيزات حديثة تستجيب لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا ” .

وأضافت وكالة الأنباء السنغالية أن مركب محمد السادس لكرة القدم الذي يعد “من بين أهم البنيات التحتية الرياضية في العالم”، مخصص أيضا لاستقبال الفرق الوطنية الأجنبية التي ترغب في إقامة معسكرات تدريبية بالمغرب، مشيرة إلى أن هذا الصرح الرياضي يحتضن أيضا مستشفى للفريق الوطني الأول لكرة القدم .

واستطردت المبعوثة الخاصة قائلة “إن المركب يضم إقامة لأسود الأطلس مشيدة على طابقين تتكون من 66 غرفة وجناحين . يتوج هذه التحفة المعمارية التي تتوفر على كافة مقومات فندق من فئة 5 نجوم”.

ونقل المصدر ذاته عن أدم بناني، المسؤول عن المركز في تصريحه لصحافيين قدموا من كافة أنحاء إفريقيا، أن “كل لاعب يحتفظ بنفس الغرفة طالما يتم استدعاؤه للفريق الوطني . وهناك 3 وحدات للإيواء تضم 150 سريرا مخصصة لمنتخب أقل من 23 سنة، و45 غرفة بطاقة استيعابية تصل إلى 80 سريرا لأقل من 17 سنة. وبالنسبة لحراس المرمى، فقد تم توفير 54 غرفة لهم بطاقة استيعابية تبلغ 98 سرير”، مبرزا تخصيص إقامة للفتيات حيث يمكنهن الجمع بين ممارسة الرياضة والدراسات.

وأشارت الصحفية السنغالية إلى أن المركب يضم أيضا أربعة ملاعب رياضية مجهزة بالعشب الطبيعي، وثلاثة بالعشب الاصطناعي، بالإضافة إلى ملعب معشوشب بالنوع الهجين، فضلا عن ملعب مغطى، وقاعة لاحتضان مباريات كرة القدم داخل القاعة، ومسبح أولمبي في الهواء الطلق، وملعبين لكرة المضرب وملعب لكرة القدم الشاطئية .

ولفتت إلى أن هذه البنية التحتية الرياضية تضم أيضا، مركزا للطب الرياضي والتميز من الجيل الجديد، يشمل قاعة للعلاج الفيزيائي وقاعة للعلاج بالتبريد تتيح استرجاع اللياقة البدنية في أسرع وقت بفضل درجة حرارة أقل من 110 درجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى