أخبارالأفقجريدة BBM TV

الأصالة والمعاصرة يثمن إعادة فتح السفارة المغربية بالعراق ويجدد إدانته لقرار البرلمان الأوروبي

ثمن حزب الأصالة والمعاصرة خطوة إعادة فتح المملكة المغربية لسفارتها بالعراق في الاجتماع الذي خصصه الحزب للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية مساء أمس الثلاثاء بالعاصمة الرباط.

وأكد الحزب في بلاغ له، أن “هده الخطوة تمهد لتعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين المملكة المغربية وجمهورية العراق، وييسر السبيل لطي بعض الملفات الإنسانية العالقة، ويدشن مرحلة جديدة في علاقات التعاون التاريخية البناءة التي ظلت تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين على جميع المستويات، اقتصاديا وسياسيا وتجاريا ودبلوماسيا”.

وجدد الحزب في بلاغه، “إدانته الشديدة للموقف الغريب والشاذ الذي عبر عنه البرلمان الأوربي تجاه بلادنا وفي حق مؤسساتها الدستورية، في انقلاب مفاجئ على قيم الشراكة والتعاون الإيجابي الذي ظل يربط بلادنا بالاتحاد الأوربي، بل انقلاب البرلمان الأوربي حتى على مواقفه السابقة التي ظلت تمجد التزام ووفاء المغرب تجاه تعهداته الدبلوماسية والديمقراطية والحقوقية مع الاتحاد الأوربي ومع المنتظم الدولي ومع المؤسسات الأممية الحكومية وغير الحكومية بصفة عامة”.

واعتبر حزب الأصالة والمعاصرة في ختام بيانه أن “ما حققته بلادنا من مكتسبات على مستوى عدالة قضية وحدتنا الترابية بفضل الدبلوماسية الحكيمة والمتبصرة للملك محمد السادس، وتثمينه لخيار تنويع علاقاتنا الإستراتيجية مع شركاء دوليين جدد، ولقرار الوضوح الذي تبنته المملكة المغربية في علاقاتها مع شركائها الدوليين من خلال جعل الموقف من قضية الصحراء المغربية هو المحدد الأساسي لطبيعة علاقات الثقة والتعاون مستقبلا، الأمر الذي دفع خصوم وحدتنا الترابية إلى الاصطفاف بوجه مكشوف ضد سيادتنا على كافة ترابنا الوطني، وضد استقلالية قرارنا السياسي، والتشكيك في مؤسساتنا الدستورية، في سلوكات متعالية لن تثني مملكتنا المغربية العريقة عن مواصلة تطوير مؤسساتها وازدهار شعبها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى