أخبارالأفقجريدة BBM TV

العلماء الأفارقة” تشجع حفظ القرآن بجيبوتي

نظم فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في جيبوتي، مؤخرا بالعاصمة جيبوتي، الأطوار الإقصائية لمسابقة المؤسسة في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده في نسختها الرابعة.

وفي ختام هذه التصفيات الإقصائية، أعلنت لجنة التحكيم عن أسماء الفائزين بالمراتب الأولى في أصناف المسابقة، ويتعلق الأمر بأبشر عبد القادر إبراهيم في صنف الحفظ الكامل مع الترتيل برواية ورش عن نافع، ومراد حامد جيله في صنف الحفظ الكامل مع الترتيل بمختلف القراءات والروايات الأخرى، وعثمان حسن عمر في صنف التجويد مع حفظ خمسة أحزاب على الأقل.

وتميزت هذه التظاهرة القرآنية بحضور رئيس فرع المؤسسة في جيبوتي، الشيخ علمي عبد الله عطر، والقائم بالأعمال بالسفارة المغربية في جيبوتي، مبارك الحداوي، ومدير دائرة الشؤون الإسلامية بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بجيبوتي، إسماعيل روبله حسن، بالإضافة إلى أعضاء فرع المؤسسة في جيبوتي وشخصيات دينية ودبلوماسية أخرى.

يذكر أن الأمانة العامة لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة تنظم، بالتنسيق مع جميع فروعها في إفريقيا، مسابقات تمهيدية لاختيار المشاركين في المسابقة النهائية لحفظ وتجويد القرآن الكريم، التي ستنظم في شهر رمضان المقبل.

ويتبارى الفائزون في المسابقات التمهيدية التي يشهدها 34 فرعا من فروع المؤسسة في المسابقة النهائية التي تنظم في ثلاثة فروع هي: التلاوة حسب قراءة ورش عن نافع، وحفظ القرآن الكريم كاملا مع التلاوة حسب القراءة، ثم التجويد مع حفظ خمسة أحزاب على الأقل.

وتهدف مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة من خلال هذه المسابقة القرآنية إلى ربط الناشئة والشباب الإفريقي بكتاب الله عز وجل، وتحفيزهم على حفظه وترتيله ومدارسته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى