أخبارالأفقجريدة BBM TV

خطوة جريئة من الأساتذة المتعاقدين.. واستياء اولياء التلاميذ..

استاء أولياء أمور التلاميذ بسبب الخطوة التي أقدم عليها الأساتذة المتعاقدون من خلال رفضهم تسليم النقط وأوراق الفروض، بل تفاقم الامر الى حدّ تدخل بعض العمال في مجموعة من المدن بغرض حثّ المدراء الإقليميين بوزارة التعليم من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لحل هذا القرار المباغث.

وفي هذا الصدد, أوضح سعد عبيل عضو “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” من خلال تصريحه، أن “هذه الخطوة تمّ الاعلان عنها في أكتوبر الماضي، وإلتحقت بنا فئات تعليمية أخرى لها ملفات تنتظر حلها من طرف الوزارة، وقد جاء هذا التصعيد بعد مسار طويل من الخرجات النضالية التي قامت بها التنسيقية منذ 2018 من خلال الوقفات الجهوية والوطنية والاعتصامات والانزالات لكن من دون جدوى”.

و أضاف ذات المتحدث، ” إننا نناضل من أجل المدرسة العمومية ومن مصلحة التلاميذ تحقيق مكتسبات إيجابية لصالح المدرسة والتعليم بما فيها وضعية الأستاذ، الذي هو جزء أساسي في العملية التعليمية، إذاً لا يجب على أولياء التلاميذ النظر فقط للنتائج والنقط، بل إن التلميذ من خلال التعليم الحالي مهضوم الحقوق، ونحن بنضالنا نحاول أن تنعكس المكتسبات التي يتم تحقيقها على التلميذ أيضاً”.

وقال عبيل: “لقد قررنا القيام بهذه الخطوة بعد أن أصبحت الاقتطاعات في أجور الأساتذة بسبب الاضرابات تصل إلى 70 في المائة بل هناك في بعض الأكاديميات يتم اقتطاع مئة بالمئة من الأجور”.

وأشار إلى أن التراجع عن هذه الخطوة مرتبط بالأساس بالمستجدات وتجاوب الوزارة مع مطالبهم وأيضاً إلى ما سيقرره المجلس الوطني للتنسيقية.

ومن جهة اخرى, تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة عبارة عن مراسلة وجهها عامل إقليم تاوريرت إلى المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتاوريرت يطالبه من خلالها باتخاذ اللازم بعد رفض مجموعة من أطر الأكاديمية ملئ استمارة التنقيط الخاصة بالتلاميذ، وموافاته بنتائج التدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى