أخبارالأفقجريدة BBM TV

رئيس موريتانيا السابق يواجه عقوبة سجنية تصل إلى 20 عاما

انطلقت في قصر العدل بالعاصمة الموريتانية، اليوم الأربعاء، محاكمة الرئيس السابق للبلاد محمد ولد عبد العزيز، و10 من كبار مسؤولي نظام حكمه والمقربين منه، بينهم صهره، بتهم الفساد وغسل الأموال والإثراء غير المشروع وتبديد ممتلكات الدولة، والحصول على مزايا مادية غير مستحقة وأخذ وتلقي فوائد من عقود ومزايدات.

وتجري المحاكمة أمام المحكمة الجنائية المختصة بجرائم الفساد.

ورفض محامو الدفاع عن الرئيس السابق ومحامو الطرف المدني (الدولة) دخول القاعة وقت انطلاق الجلسات، احتجاجا على إجراءات التفتيش والمنع من إدخال الأغراض الشخصية إلى داخل القاعة، واصفين الإجراء بـ “المذل”.

ويواجه الرئيس السابق والمتهمون معه في حالة إدانتهم عقوبات بالسجن قد تصل إلى 20 عاما.

وحكم ولد عبد العزيز بلاده لفترتين رئاسيتين بين 2009 و2019، وغادر السلطة بعد تسليمها لصديقه ووزير دفاعه محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي انتخب في 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى